إغلاق القائمة
Loading...

العبادي يأمر بفتح مجلس تحقيقي مع أحد منتسبي الحشد الشعبي





    اعلنت الحكومة العراقية، اليوم، باتخاذ إجراءات صارمة لمنع دخول أي مسلح إلى مخيمات النازحين من مدينة الموصل، وتكليف الشرطة المحلية بمهمة الحفاظ على أمنها، وذلك على خلفية قيام أحد منتسبي الحشد الشعبي بالاعتداء على موظف تابع لإحدى المنظمات الدولية بأحد المخيمات.
    وقال المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي في بيان، الثلاثاء (11 نيسان 2017)، اطلع موقع NRT عربية عليه، إن العبادي وجه خلال جلسة مجلس الوزراء، اليوم، بدعم الاستقرار بالموصل في ضوء توصيات الفريق الاستشاري وخلية إدارة الأزمات المدنية، من ضمنها اتخاذ اجراءات صارمة بعدم دخول اي مسلح للمخيمات وتولي الشرطة المحلية الحفاظ على امن المخيمات تحت مسؤولية الادارة المحلية.
    ويأتي القرار، بعد ان وجه العبادي خلال وثيقة صادرة من الامانة العامة لرئاسة مجلس الوزراء بتاريخ الثالث من الشهر الحالي، بتشكيل مجلس تحقيقي بشأن قيام أحد منتسبي الحشد الشعبي بالاعتداء على موظف في المجلس النرويجي للاجئين بتاريخ 31-3-2017.
    وتضمنت الوثيقة تعميما صادرا عن مجلس الوزراء بمنع ادخال أي سلاح الى مخيمات النازحين، ومنع الأشخاص المسلحين من دخولها، بالاضافة الى تكليف مديرية الشرطة الاتحادية بالاشراف على تطبيق هذا الإيعاز، وحماية المخيمات ومنع دخول المسلحين اليها بالتنسيق مع قيادة العمليات المشترك

    شارك المقال
    SOme ROk
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الرابطة العراقية .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق

    Loading...
    Loading...