إغلاق القائمة
Loading...

توضيح من العصائب بشأن ماحدث في جامعة القادسية



    أصدر عضو المكتب السياسي لعصائب اهل الحق محمود الربيعي توضيحا بشأن التوترات التي حدثت اليوم الاثنين بين عدد من طلبة جامعة القادسية في محافظة الديوانية وحماية أمين عام عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي.
     وقال الربيعي في إيضاحه الذي تلقى موقع NRT عربية نسخة منه اليوم الاثنين أن " الاحتفالية أقامتها جامعة القادسية وبالتعاون مع هيئة الحشد الشعبي احتفاءا بالانتصارات الكبيرة التي تحققت على تنظيم داعش وكان حضور الخزعلي بدعوة رسمية من الجامعة لإلقاء كلمة في الاحتفال .
    وأضاف أن " القاعة غصت بجمع غفير من الاساتذة والطلبة الذين تفاعلوا بشكل ايجابي مع حضور الخزعلي وكلمته .
    وتابع الربيعي أن " أثنين من الطلبة حاولا عمل شوشرة واطلاق هتافات فقام حماية الحرم الجامعي بإخراجهم من القاعة وهم معروفون بانتمائهم الى التيار (المدني)".
    وأضاف انه "وبعد التحقيق معهم من قبل أمن الجامعة تبين انهم كانوا يتعمدون افتعال مشكلة وعمل شوشرة"حسب تعبيره.
    وتابع عضو المكتب السياسي لعصائب اهل الحق أن " احدهم ادعى انه تم ضربه باليد من قبل احد افراد حماية الخزعلي ولم يثبت ادعائه".
    وأشار الى أن " البعض حاول ان يهتف بهتاف منفر رفضه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بهدف إثارة الفتنة التي فشلت في مهدها نتيجة وعي الطلبة بما يدور حولهم".
    وأوضح أن " هناك ادعاء بصدور أوامر لاطلاق النار في الهواء وهو إدعاء لم يتم التثبت منه ولم يتم معرفة من اين صدر هذا الاطلاق".
    وأضاف أن " معلومات تؤكد ان الطالب المثير للشوشرة ابن مسؤول في الحزب الشيوعي وان تصرفه كان مخططا له ومدفوعا بمنطلقات ايديولوجية جعلته يتجاوز حدوده ".
    وكان نائب رئيس مجلس محافظة الديوانية، حيدر الشمري، أكد في وقت سابق من اليوم الاثنين أن ما حصل اليوم في حرم جامعة القادسية من اضطرابات أمنية، كان نتيجة ترديد بعض الطلاب لهتافات مناهضة لإيران، بحسب تقارير أولية أفاد بها الأمن الوطني.
    وقال الشمري في تصريح لموقع NRT عربية، الإثنين (10 نيسان 2017)، إنه وبحسب التقارير الأولية أقدم بعض طلاب جامعة القادسية خلال احتفالية نظمها الحشد الشعبي وبحضور أمين عام عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، على ترديد شعارات مناهضة لإيران، قائلين "إيران بره بره"، الأمر الذي استفز أفراد حماية الخزعلي الذين قاموا بدورهم بالاشتباك مع الطلاب وإطلاق عيارات نارية.
    وأضاف الشمري بأن" تصرف حماية الخزعلي، دفع بالطلاب إلى التظاهر أمام رئاسة الجامعة، وكان عددهم نحو 100 طالب، تنديدا بما بدر من حماية أمين عام العصائب".
    وأدت التظاهرة إلى تجدد الاشتباكات بين الطلاب وأفراد الحماية الخاصة بالخزعلي، حيث قاموا بالاعتداء بالضرب على اثنين من الطلاب.
    وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، تداولت في وقت سابق من اليوم، أنباء عن حادثة إطلاق نار في حرم جامعة القادسية خلال احتفالية وندوة كان يحضرها أمين عام "عصائب أهل الحق"، قيس الخزعلي، حيث قام أحد الطلاب بهتاف "بغداد حرة حرة.. إيران بره بره"، ما أدى إلى حدوث اشتباك بين الطلاب وحماية الخزعلي.
    شارك المقال
    SOme ROk
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الرابطة العراقية .

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق

    Loading...
    Loading...