إغلاق القائمة
Loading...

مفاجأة.. هكذا أثنى الدوري على ترامب في خطاب جديد (تسجيل)

    فجّر الأمين العام لحزب البعث العراقي، عزة الدوري، مفاجأة من العيار الثقيل، بثنائه على الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب.

    الدوري وفي تسجيل منسوب إليه، بمناسبة الذكرى الـ70 لتأسيس حزب البعث، قال إن الحزب استقبل تصريحات ترامب قبل فوزه وبعد فوزه "بكل إيجابية واحترام خصوصا قوله إن (أكبر خطأ اقترفته أمريكا في تاريخها هو غزو العراق)".

    كما قال إن الولايات المتحدة خسرت ما يزيد عن مائة ألف جندي منذ غزوها العراق عام 2003.

    واعتبر الدوري أن ترامب كان محقا حينما صرّح بأن "من يحكم العراق ليس العراقيين، وإنما السراق والفاسدون، وقوله إن إيران من تحكم وإنها مصدر الإرهاب".

    وأعرب الدوري عن أمله من ترامب، بترجمة أقواله إلى أفعال فيما يخص إيران ومليشياتها، في إشارة إلى رغبة حزب البعث بضرب إيران من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.

    وفي خطابه الذي امتد إلى نحو ساعة من الزمن، اعتبر الدوري الذي يشغل أيضا منصب "القائد الأعلى للقوات المسلحة" في حزب البعث، اعتبر أن ما يحتاجه العراق حاليا هو مصارحة ومكاشفة بين كافة أطيافه.

    ودعا الدوري العراقيين إلى التكاثف من أجل طرد "المحتلين"، وتشكيل حكومة وطنية تعطي العراقيين حقوقهم، بعيدا عن المحاصصة الطائفية.

    واعتبر أن "حقد الغرب على البعث والعراق، دفعهم لتسليمه إلى إيران"، وهو ما يحتاج وقفة جادة من كل الأطياف العراقية، مضيفا: "لا مكان للديكتاتورية بعد اليوم".

    ويلاحظ المستمع للخطاب، أن الدوري لا يزال يعتبر حزب البعث "المقاوم والمجاهد الأول"، وأنه لا يزال يقدم التضحيات من أجل الأمة العربية.

    ويشدد الدوري في خطابه على أن "حزب البعث لا هدف له حاليا بالعودة إلى السلطة"، داعيا الدول العربية إلى إنشاء "الجبهة العربية التقدمية".

    وفي تعليقه على القمة العربية، قال الدوري إن "من يفرط في سوريا والعراق واليمن والأحواز والسودان لا يمكنه على الإطلاق الدفاع عن عروبة فلسطين".

    وهاجم الدوري الحكومات العربية التي تسارع إلى تعزية الغرب بضحاياه عند أي هجوم، وسط صمتهم عن مجازر القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي في الموصل وغيرها، وفق قوله.

    شارك المقال
    SOme ROk
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع الرابطة العراقية .

    مقالات متعلقة

    Loading...
    Loading...